موقع استاذى الافضل

شرح لجميع اجزاء المنهج لجميع المواد من الابتدائى وحتى الثانوية مع أفضل الاساتذة


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

نحو 3ع (النكرة والمعرفة)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 نحو 3ع (النكرة والمعرفة) في الخميس مارس 18, 2010 8:13 am

تمهيد : لو قال لك معلمك ذات مرة : خذ الكتاب ، وفي مرة أخرى قال لك : خذ كتاباً …
س ـ فيا ترى .. هل تستوي الجملتان من حيث المعنى ؟
ج ـ قد تتعجب عندما أقول لك عزيزي الطالب : الجملتان مختلفتان في المعني !!
فالمعلم عندما قال لك : خذ الكتاب ، فهو يقصد أن تأخذ كتاباً معيناً ، لا أي كتاب تحب أنت أن تأخذه ، لأنه عرف الكتاب بـ (أل) ، وتعريف الكتاب يفيد أنه كتاباً بعينه يقصده المعلم لا أي كتاب …
أما قوله : خذ كتاباً ، فلك عندئذ أن تأخذ أي كتاب ، لأن كتاباً جاءت نكرة ، والنكرة تفيد العموم ..
نخلص من هذا : بأن المعرفة تختلف تمام الاختلاف عن النكرة ، فالمعرفة شيء ، والنكرة شيء آخر ..
والسؤال الآن : ما النكرة ؟ وما المعرفة ؟ وهل للمعرفة أقسام أخرى غير التعريف بـ (أل) الذي علمناه ؟
للإجابة على السؤال السابق تابع الآتي وفقك الله …
لا حيـاء فـي العلــم
جاء طالب للأستاذ أحمد ، وقال : هذا هو الدرس الذي لا أفهمه ، فوضحه لي من كتاب محمد ـ من فضلك يا أستاذ ـ فقال له الأستاذ أحمد : الجو هنا بارد ، خارج الفصل شمس مشرقة ، تعال معي وسأوضح لك ما تريد ـ إن شاء الله ـ ، فالعلم ـ يا بني ـ رحم بين أهله .
بعد التأمل في القطعة السابقة عزيزي الطالب تلاحظ ما يأتي :
تلاحظ عزيزي الطالب أن Sadهو) ضمير للمفرد الغائب ، تقول : هو مجتهد ، ولا يصح أن تستعمل مثلاً ضمير لجماعة الحضور .
هذا معرفة
الذي معرفة
الأستاذ معرفة
الدرس معرفة
الفصل معرفة
الجو معرفة
العلم معرفة
كتاب محمد معرفة
إذاً كلمة [هو] تستعمل في شيءٍ بعينه ، وكل ما يستعمل في شئٍ بعينه فهو معرفة .
وكذلك [أحمد ومحمد] علمان لشخصين بعينهما .
وكذلك [هذا] اسم إشارة للمفرد المذكر فقط .
وكذلك [الذي] اسم موصول للمفرد المذكر فقط .
وكذلك [الأستاذ والفصل والجو والدرس] يقصد بهذه الألفاظ المحلاة بـ [أل] أستاذاً بعينه ، وفصلاً بعينه ، وجواً بعينه .. وهكذا .

القاعدة

 التعريف والتنكير مختصان بالأسماء ، فلا يوصف بهما الفعل ولا الحرف
• النكرة : هي ما شاع في جنس موجود أو مقدر .. كقلم ومعهد وشمس وقمر
• المعرفة : هي ما وُضع ليستعمل في شيء بعينه .
 المعرفة تنقسم إلى ستة أقسام ، ترتيبها كالتالي :
1) الضمير . مثل : أنا ـ نحن ـ هو ـ إياك .
2) العلم . مثل : سعاد ـ مايسة ـ عبير ـ أحمد .
3) اسم الإشارة . مثل : هذا ـ هاتان ـ هؤلاء .
4) الاسم الموصول . مثل : الذي ـ التي ـ الذين .
5) المعرف بـ (أل) . مثل : المعهد ـ العلم ـ الحب .
6) المضاف لإحدى المعارف السابقة . مثل : كتاب محمد ـ غلامي .
• وقدم ابن هشام الحديث عن النكرة لأنها الأصل ، وأخر الحديث عن المعرفة لأنها فرع .

تدريبات

ذهبت لشيخي محمد ، لأراجع القرآن الكريم ، ولقد أكرمني الله به ، فهو نعم الشيخ ، منظم في عمله ، دقيق في حياته ، شجعني على المراجعة حتى أتم الله عليَّ النعمة .
اقرأ القطعة بعناية ، ثم أجب عما يأتي :
استخرج من القطعة النكرات ، والمعارف ، ثم بين نوع المعارف .
أعرب ما تحته خط .
س2ـ ضع علامة صح أو خطأ مع تصحيح الخطأ إن وجد ..ثم أكمل الفراغ بما يناسبه :
جاء الحق . ما تحته خط نكرة ( ) لأن ……………………..
" إياك نعبد " . ما تحته خط معرفة ( ) لأن …………………
" سبح اسم ربك الأعلى " . ما تحته خط نكرة ( ) لأن ……….
" تبارك الذي جعل في السماء بروجاً وجعل فها سراجاً وقمراً منيراً " ما تحته خط معرفة ( ) لأن …………………..
س3ـ استخرج من الآية السابقة ثلاث معارف . وبين نوعها ، ثم استخرج نكرتين س4ـ عرف كلاً من النكرة والمعرفة . ولم بدأ ابن هشام بتعرف النكرة ؟
س5ـ ما المعرفة ؟ وما أقسامها ؟ مثل لما تذكر .
س6ـ قال تعالى : " أفبهذا الحديث أنتم مدهنون ، وتجعلون رزقكم أنكم تكذبون ، فلولا إذا بلغت الحلقوم ، وأنتم حينئذٍ تنظرون " .
استخرج النكرات والمعارف التي بالآيات ، مع بيان نوع المعارف .
أعرب ما تحته خط .

أقسام المعرفة

[i][b]أولاً الضمير:


النحــو مفـيـد
نحن طلاب الأزهر نحب النحو ، وأنا على وجه الخصوص ، فهو العلم الذي يقوم اللسان ، فأنت إن تحدثت دون مراعاة لقواعده ، حتماً ستخطئ ويتغير المعنى .
الشرح : عزيزي الطالب بعد التأمل في القطعة السابقة تلاحظ ما يأتي :
كلمة [أنا] : تدل على شخص يتحدث عن نفسه أي مكلم .
وكلمة [أنت] : تدل على شخص تخاطبه .
وكلمة [هو] : تدل على شخص غائب تتحدث عنه .
وهذه الكلمات يسميها علماء النحو ضمائر .
إذاً : كل لفظ دل على متكلم أو مخاطب أو غائب فهو ضمير

القاعدة:

 الضمير هو : ما دلَّ على متكلم أو مخاطب أو غائب .
 متكلم مثل : أنا ، نحن .
 مخاطب مثل : أنتَ ، أنتِ ، أنتم .
 غائب مثل : هو ، هي ، هم .

أقسام الضمير

الضمير ينقسم بأكثر من اعتبار ، فتارة ينقسم باعتبار المدلول ، وتارة أخرى ينقسم باعتبار الظهور وعدمه ، تابع الآتي :
أولاً : أقسام الضمير باعتبار المدلول …
ينقسم الضمير باعتبار المدلول إلى :
متكلم : أنا ، نحن .
مخاطب : أنتَ ، أنتِ ، أنتما ، أنتم ، أنتن .
غائب : هو ، هي ، هما ، هم ، هنَّ .
ثانياً : أقسام الضمير باعتبار الظهور وعدمه …
ينقسم الضمير باعتبار الظهور في الكلام وعدمه إلى :
مستتر : ما ليس له صورة في اللفظ . مثل : ذاكر ، أي : أنت .
بارز : وهو ما له صورة في اللفظ . مثل : هو الله الذي لا إله إلا هو .
عزيزي الطالب : لن نتحدث عن أقسام الضمير باعتبار المدلول ، وإنما حديثنا عن أقسامه باعتبار الظهور في الكلام وعدمه ، تابع الآتي …


أقسام البارز

يا طالب العلم : ذاكر واجتهد ، فمن جدَّ وجد ، ومن زرع حصد ، أحب أن أسمع منكم : سنبذل قصارى جهدنا لننجح ، ونحقق التقدم والرقي لبلدنا ، وإني على ثقة أنك لن تهمل ، ولكن قد يأتي عليك وقت تسأم فيه ، أو تسأمي فيه ، وعندها فلتجدد نشاطك ، ولتعد سريعاً ، بارك الله فيك .
عزيزي الطالب بعد التأمل في القطعة تلاحظ ما يأتي :


1) ذَاكِر
2) اجْتَهِدْ
3) أُحِبُ
4) أًسْمَعَ
5) نبذُلُ
6) ننجح
7) نحقق
Cool تسأم

فقولك : ذاكر دروسك .. مشتمل على ضمير مستتر وجوباً تقديره [أنت] ، والضمير واجب الاستتار لأنه لا يصح أن نضع مكانه اسم ظاهر ….
فلا يصح أن نقول : ذاكر محمد دروسك ، بوضع (محمد ) مكان (أنت) ، فهذا لا يستقيم لُغوياً ، وغير مقبول .
بينما أفعال المجموعة الثانية ضمائرها جائزة الاستتار …
فقولك : محمد يفعل الخير .. مشتمل على ضمير مستتر جوزاً لأنه يصح أن نضع مكانه اسم ظاهر ، فنقول : يفعل محمد الخير .
لاحظ أن : الضمير المستتر ليس له صورة نراها أمام أعيننا ، وإنما نقدره بأذهاننا …

القاعدة:

 الضمير المستتر هو : ما ليس له صورة في اللفظ .
 مثل : الضمير في قولك : العب ، اشرب ، اكتب .
 الضمير المستتر ينقسم إلى قسمين :
1) واجب الاستتار . 2) جائز الاستتار .
أ) واجب الاستتار هو : ما لا يصح إحلال الظاهر محله …
 مواضعه : 1) فعل الأمر للواحد المخاطب .. مثل : اكتب ، اذهب
2) المضارع المبدوء بالهمزة .. مثل : أشرب ، أنجح ، أفهم .
3) المضارع المبدوء بالنون .. مثل : نسبح ، نستوعب .
4) المضارع المبدوء بالتاء للمخاطبة .. مثل : تفطر ، تضرب .
ب) جائز الاستتار هو : ما يصح إحلال الظاهر محله …
 مواضعه :1) المضارع المبدوء بالياء .. مثل : يشكر ، ينكر .
2) المضارع المبدوء بالتاء للغائبة .. مثل : تنظف ، تجمل .
3) الماضي مطلقاً .. مثل : ذَاكر ، لعبَ ، حَمَلَ .
تدريبات

قال تعالى : " فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى " .
" وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها لا نسألك رزقاً نحن نرزقك والعاقبة للتقوى "
" الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن وهو العزيز الغفور عملاً ".
استخرج من الآيات الكريمة ما يأتي :
الضمائر المستترة ، وبين حكم استتارها ، مع التوجيه .
المعارف . وبين نوعها .
النكرات .
أعرب ما تحته خط .
س2ـ عرف الضمير ، واذكر أقسامه ، مع تعريف كل قسم . مثل .
س3ـ من الضمير ما هو واجب الاستتار ، ومنه ما هو جائزه .. عرف كل نوع . مبيناً متى يجب استتار الضمير ؟ ومتى يجوز ؟ مع التمثيل .
س4ـ اذكر حكم استتار الضمير فيما يأتي مع التعليل :
1) ذاكر محمد . 2) أحافظ على أدب الحديث .
3) محمد كتب درسه . 4) محمد يؤدي واجبه .
5) لن نهمل دروسنا .
س5ـ علل لما يأتي :
وجوب استتار الضمير في : ( أوافق على سفرك ) .
جواز استتار الضمير في : ( أبي وافق على سفرك ) .
س6ـ أعرب بالتفصيل قول الشاعر : " ونكرم جارنا ما دام فينا " .
س7ـ مثل لما يأتي :
1) ضمير واجب الاستتار . 2) ضمير جائز الاستتار .
البارز وأقسامه:
طالعت كتاباً فأعجبني ما فيه ، ولما رآني أخي أبتسم، آلى عليَّ أن أخبره بما قرأت ، واجتمع إخواني من حولي . وقالوا : ونحن نريد ذلك ، فقلت : خير الله إلينا نازل ، وإيانا نعصاه ، ورحمته تحيط بنا ، ولا نشكره ، مع أننا نتلوا ليلاً ونهاراً قول الله : " إياك نعبد وإياك نستعين " ، فتبسمت من عملنا الذي يخالف قولنا .

عزيزي الطالب .. بعد التأمل في القطعة جيداً تلاحظ الآتي :
أن القطعة اشتملت على عدة ضمائر بارزة ، وهي ما بين ضمير منفصل يستقل بنفسه .. مثل :[ نحن ، إيانا ، إياك ] ، أو منفصل لا يستقل بنفسه .. مثل : [ التاء في ـ طالعتُ ـ ، والياء في ـ أعجبني ـ والهاء في ـ أخبره ]…..
الضمير البارز المتصل يقع في محل رفع أو نصب أو جر .
بينما الضمير البارز المنفصل يقع في محل رفع أو نصب فقط .. فلا يقع في محل جر مطلقاً .

القاعدة:
 الضمير البارز : هو ما له صورة في اللفظ .
 للبارز نوعان : ا) متصل . 2) منفصل .
أولاً : البارز المتصل هو : ما لا يستقل بنفسه في الكلام …
 ومواقعه الإعرابية في الكلام العربي كالآتي :
 مرفوع المحل .. مثل : التاء في [ طالعتُ ـ قرأتُ ـ تبسمتُ ] .
 منصوب المحل .. مثل : الهاء في [ نعصاه ] ، والنون في [ أننا ] .
 مجرور المحل .. مثل : الهاء في [ فيه ] ، والنون في [ عَمَلِنَا ] .
 ومن بديع ما جاء في القرآن قوله تعالى : " ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا "
 ثانياً : البارز المنفصل : هو ما يستقل بنفسه في الكلام …
 ومواقعه الإعرابية في الكلام العربي كالآتي :
 مرفوع المحل .. وهي اثنا عشر ضميراً ، تعرف بضمائر الرفع :
 المتكلم : أنا ، نحن .
 المخاطب : أنتَ ـ أنتِ ـ أنتما ـ أنتم ـ أنتن .
 الغائب : هو ـ هي ـ هما ـ هم ـ هنَّ .
• منصوب المحل .. وهي اثنا ضميراً :
المتكلم : إياي ـ إيانا .
المخاطب : إياكَ ـ إياكِ ـ إياكما ـ إياكم ـ إياكنَّ .
الغائب : إياه ـ إياها ـ إياهما ـ إياهم ـ إياهنَّ .

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

2 رد: نحو 3ع (النكرة والمعرفة) في الأربعاء مارس 24, 2010 6:17 am

شكراً أ/ أحمد
بارك الله فيك وفى انتظار المزيد[b][i]

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى